منتدى تكنولوجيا العين الذهبية
اهلا وسهلا بك
عزيزي الزائر في منتدى تكنولوجيا العين الذهبية


اذا كانت هذه زيارتك الاولى لنا يشرفنا انضمامك لاسرة منتدانا

وان لم تكن هذه زيارتك الاولى فوقتا ممتعا برفقتنا

ولا تنسى المنتدى يحتاج الى تفعيل الاشتراك من ايميلك



 
الرئيسيةموقع المنتدىس .و .جبحـثالتسجيلدخول
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
موقع يحتوي على مذكرات جميع الاختصاصات الجامعية
برنامج Recover My Files v4.5.2.751 Professionalالأفضل لإسترجاع ملفاتك حتى بعد الفورمات
موقع لحل المعادلات بجميع انواعها ورسم التمثيلات البيانية
موقع رائع فيه امتحانات و اختبارات السنة الثانية ثانوي
حلول تمارين كتاب الرياضيات أولى ثانوي علوم تجريبية وأداب
برنامج صانع الشهادات المدرسية مهم لكل هيئة تعليمية و لكل الأطوار التعليمية
بحث السيدا بالفرنسي
لعبة Strike Crimea الاستراتيجية و الحربية
مذكرة الحروف اقرا و لون
مجموعة رائعة من الحروف للتحضيري مع الصور المعبرة عن كل حرف
أمس في 3:07 pm
الجمعة ديسمبر 09, 2016 5:48 am
الجمعة ديسمبر 09, 2016 5:47 am
السبت ديسمبر 03, 2016 3:32 pm
السبت نوفمبر 26, 2016 10:03 pm
الخميس نوفمبر 24, 2016 7:36 pm
الإثنين نوفمبر 14, 2016 9:37 pm
الأحد نوفمبر 13, 2016 10:05 pm
الخميس نوفمبر 03, 2016 5:34 pm
الخميس نوفمبر 03, 2016 5:34 pm
mokhtaarsfr
briza
briza
mouloudi.abdelmalek
وفاق حليمة
merzouk12
zinouprocs1
آدم81
kaddabe
kaddabe

شاطر | 
 

 شخصية تاريخية غاندي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عزي إيماني




بيانات العضو
الجنس الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 26/08/2008
مواضيع العضو مواضيع العضو : 22266
العمر العمر : 28
الشغل/الترفيه الشغل/الترفيه : صاحب مقهى انترنت Al King Cyber Café
المزاج المزاج : i am very cool
الدولة الدولة : الجزائــــــــر
نقاط نقاط : 26284
السٌّمعَة السٌّمعَة : 134
توقيــــع اسلاميـ لأعضاء المنتــــدى :


وسام الجدارة

http://www.emanway.com/
مُساهمةموضوع: شخصية تاريخية غاندي   السبت سبتمبر 26, 2009 4:23 pm

شخصيات تاريخية ... غــانــــــــــدى

--------------------------------------------------------------------------------

غـانــــــــــدي


.. مقاطعة حتى النصر!



غاندي ..أبو المقاطعة

"إذا كان المستعمر متوحشا وأحمق وفاقدا للأخلاق؛ فيجب ألا ننجرف وننافسه
في توحشه، ولنثبت للعالم أننا أصحاب حضارة وأخلاقيات أرقى" .. هكذا لخص
المهاتما غاندي -أحد أبرز وجوه القرن العشرين- فلسفته في مقاومة الاستعمار
الإنجليزي للهند؛ فقد اختار غاندي (1869 - 1948) أن يكون داعية سلام يقاوم
بلا رصاص؛ لأنه اكتشف أن هذه أنسب طريقة لإخراج الإنجليز من بلاده. ولذا
رأى غاندي أن "المقاطعة" هي الطريقة المثلى لهذا النوع من المقاومة.

وكانت فكرة المقاطعة عند غاندي بسيطة واضحة؛ فقد رأى أن سلطة البريطانيين
في الهند قائمة على تعاون جميع الهنود معهم.. فإذا أمكن سحب هذا التعاون
فلن تستطيع قوات الاحتلال والحكومة الهندية الموالية لها البقاء.

مسيرة الملح!



وتمثلت أولى خطوات تطبيق هذه الإستراتيجية في قصة "مسيرة الملح".. فحينما
حرّمت بريطانيا على الهند استخراج الملح، قام غاندي باستخراجه بنفسه من
مياه البحر، وحرض شعب الهند على ذلك؛ لكي يضرب لهم ولجميع المتضررين من
الاستعمار في العالم المثل على كيفية إيجاد بدائل للسلع التي تتم مقاطعتها.

وتعود قصة مسيرة الملح إلى أوائل عام 1930 حينما أعلن غاندي أنه سيقود
مسيرة تمثل أول حركة عصيان مدني باصطحاب جماعة من مؤيديه للعمل على إلغاء
قانون الملح الذي رفع ضريبة إنتاجه لصالح التجار الإنجليز. وطالب غاندي
الحاكم برفع هذه المظالم، وإلا خرج في مسيرة يمكن أن تعرض أمن الدولة
للخطر.

ولما أهملت الحكومة إنذار غاندي ولم تعره اهتماما، قام غاندي يوم 12 مارس
1930 ومعه 79 فردا بمسيرة قطعوا فيها مسافة قدرها 300كم استمرت لبضعة
أسابيع متواصلة لم يستريحوا فيها إلا يوم الإثنين من كل أسبوع؛ وذلك من
أجل هدف محدد، وهو إعدام الملح المستورد!

وسرعان ما انتشر خبر هذه المسيرة في كل أرجاء الهند؛ حيث صمم الهنود على
استخراج الملح من البحر، ومقاطعة الملح الإنجليزي؛ تطبيقاً لنصيحة غاندي
صاحب وأول منفذ لتلك الفكرة الذي سجن بسببها لمدة عام كامل!

الهنود يحرقون ملابسهم!



وحينما خرج غاندي من السجن في مايو 1931 أراد أن يكرر التجربة في مجال
تجارة المنسوجات؛ فقاد حملة مقاطعة الملابس الأجنبية من أجل تحرير
الاقتصاد الوطني. وخصص أربع ساعات يومياً لينسج بنفسه قماشا على مغزل يدوي
حتى يصير مرة أخرى قدوة للناس، فيستخدموا هذا القماش البسيط المغزول داخل
البلاد وبأيدي أبنائها بدلا من شرائهم المغازل البريطانية التي أودت بحياة
صناعة النسيج في الهند.

وبالفعل جاء الهنود والأغنياء والتجار بما كان لديهم من المنسوجات الواردة
من الخارج فألقوا بها في النار، وفي مدينة "بومباي" وحدها أكلت ألسنة
اللهب مائة وخمسين ألف ثوب من القماش المستورد.


هل لنا أن نتعلم من تجربته ؟



وبطبيعة الحال لم يكن غاندي يقصد بذلك أن الهنود بمقدورهم أن يفقروا
المستعمر ويحطموا اقتصاده إن قاطعوا بضائعه، وإنما كانت المقاطعة بالنسبة
إليه عملا رمزيا يشير إلى امتلاك الهنود للإرادة والعزيمة. وهكذا دارت
مغازل القطن اليدوية في كل بيت وقرية ومدينة على امتداد مساحة الهند؛
لتوفر البديل للمنتجات الأجنبية. وكانت المحصلة أن شعر الهنود لأول مرة
بسريان روح الكبرياء والعزة في نفوسهم؛ وهو ما كان يسعى إليه غاندي تحديدا.

غاندي يرفض حلاقة ذقنه بشفرة بريطانية!



وامتدت هذه الروح الوطنية إلى لجوء الهنود في مقاطعتهم السلمية للمستعمر
إلى أساليب كثيرة، منها الانقطاع عن العمل في مؤسسات المستعمر، والامتناع
عن استخدام أوعيته الاقتصادية من بنوك وشركات ومقاطعة مناسباته
واحتفالاته، ورد ما حصلوا عليه منه من أوسمة وشهادات ومكافآت، وهجر مدارسه
ومعاهده ومراكزه، بالإضافة إلى تنظيم المسيرات الصامتة، ورفع الأعلام
السوداء على المباني، وتشكيل لجان جمع التبرعات لدعم المحتاجين والمتضررين
من الانقطاع عن العمل في دوائر المستعمر، واتباع متطلبات اقتصاد الحرب من
تقشف ونبذ للبذخ. كما أعلن المهاتما غاندي رفضه أن يحلق ذقنه بشفرات
الحلاقة البريطانية، فترك ذقنه حتى حلقها بشفرات مصنوعة ببلاده!

السجن للشرفاء!

رمز الكبريـــــــاء الهنـــدي



وخلال الحرب العالمية الثانية (1939 - 1945) تابع غاندي نضاله اللاعنفي من
أجل تحرير الهند بقيادة أعمال العصيان المدني؛ وذلك بمقاطعة القرارات التي
اعتبرها جائرة بحق الشعب. وقد سجن غاندي لآخر مرة في عام 1942. وبلغ مجموع
المدد التي قضاها في السجن لأسباب سياسية سبع سنوات. وكان يقول: إنه من
الفخر أن يذهب الإنسان إلى السجن من أجل قضية محقة. وقد استمرت جهود غاندي
في مقاطعة شتى أنشطة الاستعمار حتى آتت تلك الجهود أكلها، وأعلنت بريطانيا
سحب آخر جندي إنجليزي من الهند سنة 1947م .

ومن خلال ما سبق نستطيع أن نجمل بعض الملاحظات التي يمكن أن تفيدنا في مشوار مقاطعتنا للبضائع الإسرائيلية والأمريكية والإنجليزية:

1- على الرغم من دوره الكبير في تجربة المقاومة والمقاطعة الهندية، لم
ينصب غاندي نفسه زعيما للجماهير، وظل حريصا على القول بأنه مجرد واحد من
ملايين الهنود البسطاء.

2- حينما دعا غاندي إلى مقاطعة الإنجليز بدأ بنفسه؛ حيث انقطع الرجل
الحاصل على إجازة المحاماة من جامعات بريطانيا عن مزاولة مهنته أمام محاكم
الهند البريطانية، وهجر ملابسه الأوروبية مستعيضا عنها بـ"الكادي" الهندي
المصنوع من القطن المحلي، واقتصر طعامه على الماء، وحليب الماعز، وما تجود
به الأرض الهندية من حبوب. وتأسيسا على هذه المبادئ فإنه اشترط على رموز
الحركة الوطنية حينما طلبوا منه قيادة حزب المؤتمر الهندي أن ينتج كل واحد
منهم ألفي ياردة من النسيج شهريا كي يثبتوا أنهم هم والشعب في التضحية
والمقاومة سواسية.

3- دعوة المقاومة والمقاطعة التي دعا إليها غاندي كانت موجهة للجميع،
والمحصلة كانت تنسب إلى الكل. ولم يعرف عن غاندي أنه راهن على الهندوس من
دون المسلمين أو المسيحيين أو السيخ.

4- ومن جهة أخرى حرصت التجربة الهندية على جذب الآخر، وخاصة أبناء الغرب
نحو تفهم عدالة قضية الهنود والدفاع عنها ومؤازرتها في بلدانهم.

تبقى سؤال مهم: هل نستطيع تطبيق مقولة غاندي: "كلوا ما تنتجون، والبسوا ما تصنعون، وقاطعوا بضائع العدو؟".

الموضوع الأصلي : شخصية تاريخية غاندي  المصدر : منتدى تكنولوجيا العين الذهبية
عزي إيماني ; توقيع العضو


اذا لم تجد عدلاً بمحكمة الدنيا
فارفع ملفك لمحكمة الآخرة
فإن الشهود ملائكة والدعوى محفوظة
والقاضي أحكم الحاكمين


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
استغفر الله العظيم الذي لا اله الا هو الحي القــيوم و أتـوب إليـه

إجابتك على هذا السؤال !
تحدد مصيرك.. لا مصيري..
فاحذر من الأسئلة الذكية ؟
كقولهم : أيهما أثقل "طن حديد" أم "طن حرير" ؟
فمثل هذه الأسئلة.. اختبار لقوة الإدراك.. والتمعن !
وليست لقياس سرعة البديهة..
كما قالوا : إذا كان الكلام من فضة ! فالسكوت من ذهب

دسـتـــور و قـــانـــون الـمـنـتـــــدى - ادخل واقرا حتى لا يحذف موضوعك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احساس
مراقبة منتدى
مراقبة منتدى


بيانات العضو
الجنس الجنس : انثى
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 31/08/2008
مواضيع العضو مواضيع العضو : 21964
العمر العمر : 23
الشغل/الترفيه الشغل/الترفيه : الآن أدرس
المزاج المزاج : مشتاقة
الدولة الدولة : الجزائر
نقاط نقاط : 24719
السٌّمعَة السٌّمعَة : 156
توقيــــع اسلاميـ لأعضاء المنتــــدى :


النشاط و التواجد

مُساهمةموضوع: رد: شخصية تاريخية غاندي   الإثنين سبتمبر 28, 2009 9:49 am

جزاك الله جنات الفردوس الأعلى
وجعل ماخطته اناملك في ميزان حسناتك بـأذن الله
بـآرك الله فيك
لك ودي

الموضوع الأصلي : شخصية تاريخية غاندي  المصدر : منتدى تكنولوجيا العين الذهبية
احساس ; توقيع العضو



ليس ذنبي أن آلعقوٍل صغيرٍة أمآم فهمي
ڪُل مآ أدرٍڪته أن لي قناعاتي تميزني عن غيري ..

ومن تكلم عني بسوء ْ ~
يـــآشيخ فـدوهـ له {ذنوبي} مآتغلى عليه


اللــهــم اشفي أمــي يــــــــــــا ربـــــ
رجائي ان تـدعـــوا لامي بالشفاءولـ جمــيع مرضا المسلمين



دسـتـــور و قـــانـــون الـمـنـتـــــدى - ادخل واقرا حتى لا يحذف موضوعك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

شخصية تاريخية غاندي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تكنولوجيا العين الذهبية :: 
كايبا الاقسام التعليمية و التربوية
 :: 
منتدى البحوث و المذكرات
-
انتقل الى: