منتدى تكنولوجيا العين الذهبية
اهلا وسهلا بك
عزيزي الزائر في منتدى تكنولوجيا العين الذهبية


اذا كانت هذه زيارتك الاولى لنا يشرفنا انضمامك لاسرة منتدانا

وان لم تكن هذه زيارتك الاولى فوقتا ممتعا برفقتنا

ولا تنسى المنتدى يحتاج الى تفعيل الاشتراك من ايميلك



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
كل الدروس النظرية و التطبيقية للسنة الأولى ثانوي لمادة الإعلام الآلي مجمعة في أسطوانة
الكتاب المدرسي لمادة اللغة الفرنسية للسنة الثالثة ثانوي
برنامج صانع الشهادات المدرسية مهم لكل هيئة تعليمية و لكل الأطوار التعليمية
كتاب الجغرافيا للسنة الثالثة ثانوي جميع الشعب
دروس سنة اولى جامعي رياضيات و اعلام الي
تحميل كراس الخط الجديد لقسم التحضيري و السنوات الأولى من التعليم الإبتدائي
ملخص دروس الرياضيات لتلاميذ ثالثة ثانوي بكالوريا
مذكرة الحروف اقرا و لون
مجموعة رائعة من الحروف للتحضيري مع الصور المعبرة عن كل حرف
كتب طبخ جزائري للتحميل
أمس في 9:54 pm
الأحد سبتمبر 28, 2014 2:21 pm
السبت سبتمبر 27, 2014 10:33 pm
السبت سبتمبر 27, 2014 9:55 pm
الجمعة سبتمبر 26, 2014 1:22 pm
الأربعاء سبتمبر 24, 2014 1:18 pm
الأربعاء سبتمبر 24, 2014 1:17 pm
الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 4:55 pm
الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 4:52 pm
الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 11:23 am
abdosparrow
mimi-joli
lakaz73
يونس من
touti
نجوى قطر الندى
نجوى قطر الندى
haki1964
haki1964
mouloudi.abdelmalek
شاطر | 
 

 قصة ربانزل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بريق أمل
عضو فعال
عضو فعال


بيانات العضو
الجنس الجنس: انثى
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل: 13/05/2013
مواضيع العضو مواضيع العضو: 74
العمر العمر: 19
الشغل/الترفيه الشغل/الترفيه: طالبة
المزاج المزاج: ولا أروع
الدولة الدولة: الجزائر
نقاط نقاط: 139
السٌّمعَة السٌّمعَة: 1
توقيــــع اسلاميـ لأعضاء المنتــــدى:


مُساهمةموضوع: قصة ربانزل    الأربعاء يونيو 05, 2013 9:02 pm

كان ياماكان ،، في سالف العصر والاوان ،،

وقبل الاوان بأوان

وما يحلى الكلام إلا بذكر النبى حبيب الرحمن

عليه الصلاة والسلام
كان ياأطفال ياحلوين ،، ياضى العين،،

وحبايب الرحمن،،



كل يوم يا حبايبي بحكيلكم حكايه جديده


حكايتي اليوم يا أطفال يا حلوين









عن
ربانزل
امرأة مسنة تدعى جوثل شاهدت قطرة نقية من أشعة الشّمس تسقط على الأرض، ومن هذه القطرة خلقت زهرة سحريّة لديها قدرة على شفاء المرضى والجرحى. وتستخدم جوثل هذه الزهرة لتبقيها في شبابها عندما تغني إلى الزهرة. وبعد سنوات، في مملكةٍ مجاورةٍ، الملكة مرضت في حين كانت تتوقع مولوداً. حراس الملكة عثروا على الزهرة الغامضة عندما كانوا يبحثون عن العلاج. جعلوا من الزهرة مرق، وشفيت الملكة من بعد تناوله، وثم تلد فتاةً تدعى ربانزل وثم جوثل تكتشف أن شعر رابونزل الذهبية يحتفظ بقدرات الزهرة للشفاء، ولكن إذا تم قص هذا الشعر فإنه يتحول إلى بني اللون ويفقد قوته السّحريّة. وثم تختطف جوثل الطفلة وتعزل بها في برجٍ، وتربي الفتاة كأنها ابنتها. ومع ذلك، كل عام في عيد ميلاد رابونزل، المملكة يحلقون الآلاف من الفوانيس العائمة إلى السماء شوقاً لأن تعود الأميرة المفقودة إلى ديارها
بعد مرور ثمانية عشر عاماً، لا تزال تعيش رابونزل في البرج مع حيوانها الأليف، والذي هو حرباء يدعى باسكل برغم أن رابونزل كانت سعيدة وهي آمنة في داخل البرج، لا طالما تتطلع لرؤية العالم الخارجيّ. طلبت رابونزل من جوثل السماح لها برؤية الأضواء العائمة في يوم عيد ميلادها، ولكن جوثل تنفي بطلبها قائلةً أن العالم مليء بالناس الذين تطمعون بقدرات شعر رابونزل لأنفسهم. وفي الوقت نفسه، مجموعة من اللصوص بقيادة فلين رايدر يقومون بسرقة تاج الأميرة المفقودة من القلعة. وثم فلين يتخلى عن شركائه ويقرر الاختباء في برج رابونزل من بعد أن واجده. وخلال مطاردة اللصوص، حصان قائد الحرس، والذي يدعى مكسيموس ينفصل من راكبه ويستمر البحث عن فلين من تلقاء نفسه. وعندما داخل فلين البرج، قامت رابونزل بضرب فلين على رأسه فاقداً الواع، وثم تسجنه في خزانة الملابس وتخبئ التاج الذي كان مع فلين.
رابونزل خططت لتبح عن فلين إلى جوثل، ولكن بعد عودتها إلى نفس المحادثة من قبل، غضبت جوثل وصرخت في وجه رابونزل بأنها لن تترك البرج أبداً. وعندما أدراكة رابونزل أن جوثل لن تسمح لها بالذهاب، لقد تطلبت رابونزل من جوثل أن تجلب لها طلاءً خاص الذي سوف يستغرق ثلاثة أيام للحصول عليه. جوثل تتردد في البداية لأنها ستكون رحلة طويلة، ولكنها وافقة أخيراً عندما رابونزل قد واعدة أنها لن تسأل مرة أخرى عن مغادرة البرج. بعد رحيل جوثل، رابونزل عقدت اتفاق مع فلين—قالت أنها ستعد له التاج شرط أن يكون فلين مرافقاً لها في الطريق للأضواء العائمة وطريق العودة إلى البرج. وبينما كانت رابونزل متحمسة كونها أخيراً حراة طليقة، سرعان ما بدأت تحير بين الحرية وذنب الضمير لها. وفيما كانوا الحرس الملكي يواصلون بحثهم عن اللصوص، واجدة جوثل الحصان مكسيموس وأصبحت قلقة عندما أدركة أن راكب الحصان قد يكون قريباً. عادت جوثل إلى البرج لتجد أن رابونزل قد راحلة، ولكن تكتشف حقيبة فلين مع التاج في داخلها وملصق لطلب القبض على فلين. اعتقاد جوثل أن فلين قد خطف رابونزل، وثم مسكت جوثل بسكينٍ، وتتبع عليهما.
أثناء السفر، رابونزل وفلين يزوران حانة « البطيطة المتكببة » التي كانت تبدو أنها مليئة بالأشرار مثل ما حذرت جوثل رابونزل حولهم، ولكن يمتلك كل فرداً منهم أحلامه الخاصة تماماً كما لا رابونزل. وفي ذالك الأثناء تشاهد جوثل القوم خلال نافذة وتسمع رابونزل تقول كيف كانت سعيدة أنها غادرت البرج. فجأةً وصلوا الحراس، ولكن ساعدوا زبناء الحانة على هروب رابونزل وفلين. ومع ذلك، في نهاية المطاف يحاصرون فلين بالقرب من سد صناعي، الذي يسبب مكسيموس بانهياره عن غير قصد. ومن ثم حوصرا فلين ورابونزل في كهفٍ يفوض بالماء. ويجرح فلين يده بينما كان يحاول من دون جدوى إنقاد رابونزل ونفسه من الغرق. وعندما فكر فلين بأن كلاهما سيموتان، يعترف لرابونزل أن شخصاً ما يجب أن يعرف أن اسمه الحقيقي هو يوجين فيتزهربرت وثم تكشف رابونزل لفلين عن قدراتها السّحريّة عندما تجعل شعرها يتوهج ويسمح لهما بالفرار بأمان. في وقت لاحق حول نار المعسكر، رابونزل تشفي جرح يد فلين، وفلين يكشف سبب كونه لصاً. أخيراً يغرما في بعضهم البعض عندما ينظر كل فرد منهما إلى عيون الآخر. فلين يترك المعسكر لجمع المزيد من الحطب، ولكن في حين أنه ذهب تجتمع جوثل سراً مع رابونزل التي تعترف لجوثل بأن لديها مشاعر حب لفلين. ولكن قالت جوثل بأن فلين لا يريد إلا التاج، مدعياً أنه سوف يغادر عندما لديه ذلك. جوثل تعطي التاج في حقيبة فلين لرابونزل وتقول لتذهب وتخضع فلين على اختبار.

في صباح اليوم التالي، يواجه مكسيموس فلين مرة أخرى، ولكن تصادق رابونزل الحصان والجميع يسافرون مع بعضه البعض إلى المملكة. وفي تلك الليلة، رابونزل تعترف لفلين أنها تخشى أن حلمها قد لا يكون عظيماً كما أنها تتوقع. ويجاوب فلين بلطف أن كل شيء سيكون على ما يرام. ارتفعوا الفوانيس إلى السماء، وثم فلين يعطي رابونزل فانوساً وفي المقابل تعطيه له الحقيبة. ولكن دفع فلين بالحقيبة جانباً ونظر إلى عينين رابونزل قائلاً أنه لم يعد يريد التاج. فلين حاول تقبيل رابونزل، ولكنه لاحظ اللصان—شركائه السابقان—من مسافة. فلين يترك رابونزل لمنح التاج للّصان، ولكن اللصان يتعاملان الآن مع جوثل. واللصان ضربا فلين فاقداً عن واعيه، وربطوه إلى قارب، وجعلوه يبحر عبر البحيرة، جعلاً فلين يظهر كأنه يهرب مع التاج. وثم حولى اللصان اختطاف رابونزل، علماً بقدرات شعرها. وثم جوثل تخون اللصان وتقوم بـ « إنقاذ » رابونزل التي تحطم قلبها، وبعد ذالك رابونزل تعود إلى البرج مع جوثل. وفي الوقت نفسه، يستيقظ فلين ويدرك أن رابونزل في مأزق، ولكن كان مربوطاً إلى القارب وثم قبضوا عليه الحراس، لذلك حاول أن ينادي لها. وحكم على فلين بالإعدام شنقاً من أجل جرائمه ولكنه يكتشف خيانة اللصان الذين الآن تم القبض عليهما. وفجأة جمع الحصان مكسيموس الأشرار من الحانة الذين أنقذوا فلين وسلموه إلى مكسيموس. وثم ذهب فلين مع مكسيموس لإنقاذ رابونزل.

وفي الوقت نفسه، رابونزل تدرك أنها في الواقع الأميرة المفقودة، وتواجه جوثل مع هذا الوحي قائلةً أنها لن تسمح لها أبداً باستخدام شعرها مجدداً. ويصل فلين إلى البرج، ولكن عند الدخول يرى رابونزل مقيدة ومكممة وفجأة طعن فلين بسكين على يد جوثل. رابونزل حاولة الوصول إلى فلين ولكن من دون جدوة. وثم تتعهد رابونزل بالبقاء مع جوثل إلى الأبد إذ كان بإمكانها أن تعالج جرح فلين. جوثل توافق، ولكن فلين قال لرابونزل أنه يفضل الموت على أن تكون رابونزل سجينة لجوثل. وقبل ما تمكنة رابونزل أن يشفيه، يقص فلين شعر رابونزل مما يجعل الشعر بنيّ اللون ويدمر قوة الشّفاء. تصرخ جوثل صرخة مرعبة عندما سنها الحقيقي يبدأ باللحاق بها، وكما أنها تتلوى، تسقط جوثل بشعر رابونزل المقصوص وتقع خارج نافذة البرج، وتتحول إلى غبار قبل أن تضرب الأرض. فلين ورابونزل يكشفان عن حبهما لبعضهم البعض، ولكن يموت فلين متأثراً بجروحه. بدأت رابونزل تبكي كما غنت لفلين الأغنية التي كانت تغنيها عندما تستعين بشعرها لشفاء الجروح. قطرة دمعة وهجة وسحريّة تهبط على خد فلين، وفجأة يعالج جرح فلين ويعود إلى الحياة. بسعادة غامرة، يشتركان رابونزل وفلين في أول قبلة لهما. ثم فلين، ورابونزل، وباسكال، ومكسيموس يعودوا إلى القلعة، حيث يتم جمع العائلة الملكية أخيراً. بعد الاحتفال بعودة رابونزل، يتزوج فلين برابوزل وعاشا سعيدان بعد ذالك. أشرار الحانة يحققون طموحاتهم الفردية والحصان مكسيموس
أصبح مسؤول محترم على الحرس الملك
اتمنى ان تنال اعجابكم

الموضوع الأصلي : قصة ربانزل   المصدر : منتدى تكنولوجيا العين الذهبية
بريق أمل ; توقيع العضو


الإنسان الناجح هو الذى يغلق فمه قبل أن يغلق الناس آذانهم ويفتح أذنيه قبل أن يفتح الناس أفواههم".

"لا تدع لسانك يشارك عينيك عند انتقاد عيوب الآخرين فلا تنس انهم مثلك لهم عيون والسن.

[url=http://][/url]

دسـتـــور و قـــانـــون الـمـنـتـــــدى - ادخل واقرا حتى لا يحذف موضوعك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصة ربانزل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تكنولوجيا العين الذهبية ::  :: -
انتقل الى: